20.5.09

-1-


قيامة لبنان جايي.... ب 7 حزيران جايي

جايي بوحدتنا وتضامننا ونحنا واثقين انّو المجد جايي ولو مهما تأخّر جايي.

لبنان راجع يكلل جبينو الغار وراجع منارة الشّرق وبلد السّياحة والفن والثقافة بقرارنا الحرّ وخيارنا الصحّ

لبنان راجع بايدنا الوحدة، وشعبنا الواحد، وعلمنا الواحد تيصير وطن واحد موحّد متل الله الواحد لكلّ ابنائه.

هيك منرفع رايات النصر بعرس لبنان المجد، وعروستو بيروت الكرامة، وبصوت واحد بنهتف وبنقول:

نؤمن بلبنان واحد، علم جامع الكل، يرفرف في السماء فتهلّل له الأرض:

كلّنا للوطن ... للعلى للعلم ...


- (النشيد الوطني اللبناني) -











-2-


مسا الخير، مسا التيّار الوطني الحرّ، مسا لبنان السيّد الحرّ المستقلّ...

أهلا وسهلا بأهل ضيعتنا وكلّ، أهلا وسهلا فيكن بهاللّقاء اللي عم يجمعنا مع نوابنا الأحبّاء اللّي سبق وكنّا معهم وكانوا معنا اكتر من مرة، بس هالمرّة أكيد مختلفة لأنّو السّبب مختلف وهوي الانتخابات النيابية لعام 2009.

هاللّقاء اللي بيجمعنا اليوم هوي لتجديد الولاء والوفاء للائحة التغيير والاصلاح ولتأكيد الالتزام بالبرنامج والمشروع ومش بس للتزقيف لشعارات بالية وأمجاد باطلة...

نحنا هون تنأكّد انّو تصويتنا لمشروع مش لشعار، و شعاراتن المزيّفة ومشاريعن المعدومة رح تنكشف ب 7 حزيران 2009 لمّا التيّار الوطني الحر رح ينزل على الارض ويقول كلمته الصحّ بوجه الغلط، كلمة التغيير بوجه التعتير، كلمة الشراكة بوجه الشركة، كلمة الوفاق بوجه النفاق، كلمة العماد عون الكبير بوجه كل الصغار....

صوّتوا لمشروع مش لشعار، أكيد! هنّي الشعار ونحنا المشروع، شعارات الطائفية والميلشيات، شعارات الاستئثار والتسلّط، شعارات نقد الآخر والغاءه بدون تقديم بديل.... ومشروعنا هوي مشروع الحق والعدل والمساواة على امتداد الوطن ولكلّ الطوايف والمعتقدات والمستويات...








-3-


لقاءنا اليوم هوي للتأكيد على انو نحنا، اللبنانيّين عموماً والمتنييّن خصوصاً، ما بننسى:

- التسونامي العوني بال 2005 اللي اجتاح المقاعد بلا منيّة من حدا
- تكريس الزّعامة المسيحيّة للعماد عون من قبل أعلى مرجع ديني مسيحي
- الانتخابات الفرعيّة المتنيّة بال 2007 والفوز الشريف بالرغم من الوسائل الغير الشريفة اللّي استعملت من استغلال لدم الشهدا و الغاء كتير كتير من الاصوات لتحجيم قيمة الفوز

حتى ولو اصحاب الشّأن ادّعوا النسيان وعدم المبالاة اكيد نحنا ما بننسى حتى لمّا بتكون السّما حمرا وخضرا وصفرا و مش بس زرقا....

بمدرسة الجيش تربى وبالفينيسيا ما تخبّى
من الكرسي ما عبّا جياب من مجدو الكرسي عبّا

نايبنا المتني المعروف الجنرال ادغار معلوف
الليلة معنا عالمكشوف جايي حتى يسنّ سيوف
سيوف الحريّة والحق ويخلّي اللي ما شاف يشوف!!!

جنرال معلوف تفضّل:

)كلمة النائب ادغار معلوف)






-4-


بيروت، وسط بيروت التجاري صار اليوم قطاع خاص، استثمار خاص، حكر لفئة وحدة من اللبنانيين.

اذا بتمرقوا بوسط بيروت التجاري بتشوفوا كل اللوحات الاعلانية الانتخابية مصبوغة بلون واحد وهوي لون الأزرق اللي ما بيخرقو ولا لون تاني، ولا حتى حلفاء هالفريق حدا منن تجرأ وحط لوحة اعلانية انتخابية خاصة فيه.

هيدي هيي سياسة الانغلاق والتفرد اللي عم تتجسد بوسط بيروت.

اما اذا بتمرقوا بالأشرفية، والمتن وكسروان وجبيل وكل المناطق اللبنانية بتشوفوا لوحات من كل الالوان وحتى اللون الازرق. هيدا هوي مشروعنا وهيدي هيي سياستنا، سياسة الانفتاح والدولة مقابل سياسة الانعزال والمزرعة.

لما بتعبر بيروت كل الألوان، بترجع بيروت عاصمة لبنان، بترجع بيروت القلب النابض بالحياة والحاضنة لكل الاديان والاحزاب...

سوا رح نعبر معبر الجمود ببيروت
سوا رح نكسر حاجر الصمت ببيروت
سوا رح ننتخب للتغيير والاصلاح ب 7 حزيران...








-5-


نحنا كنا سوا 2005 وبنتذكّر كتير منيح المناشير اللي وزّعوها اخوة ورفاق لإلنا بالوطن حتى يدغدغوا فيها مشاعرنا ويزعزعوا قراراتنا، مناشير انتقدت يومها تحالف الجنرال مع المرّ وكانت بترمز لصورة مأخوذة من أحداث 7 آب وكتب تحتها: اذا انتو نسيتو نحنا بعد ما نسينا.... نحنا هلّق عم نقلّن مبروك عليكن تحالفاتكن الجديدة واذا انتو نسيتو نحنا بعد لهلق ما نسينا واللي بيتو من قزاز ما يراشق الناس بحجار....

اللّي جرّب يتقرّب منا وجرّب يغيّر طعمو المرّ ويدعي انو ندمان، اللي جرّب يلبس وجه غير وجّو تيوصل بفضلنا ودعمنا، لمّا انحطّ بالغربال اوّل واحد تغربل لأنّو بالنهاية ما بيصحّ الاّ الصّحيح وهيدا هوّي اليوم مشروعنا وهدفنا انّو شو ما كان لوننا نفكّر صحّ حتّى يصحّ الوطن...

للنّاخب المتين بنقول متّن صوتك، وعلى متنّا نحنا السفينة أكيد على شطّ الخلاص رح يوصل القبطان ... أهلا وسهلا بالنائب ابراهيم كنعان!!!!

(كلمة النائب ابراهيم كنعان)
17.05.09

هناك 3 تعليقات:

Roula Ahwach يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
العاب يقول...

موفق

free-pedia يقول...

wonderful blog and useful information

free downloads on the internet

www.free-pedia.com